منتدى البستنجي الاجتماعي
اهلا وسهلا بك اخي الزائر ؛ منتدى البستنجي الاجتماعي يرحب بك
اذا رغب بالمشاركه فيجب التسجيل


تقافي اجتماعي طبي رياضي
 
هل تبحث عن وظيفالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اقريبا .... ولاول مره في الاردن .... التدريب الاعلامي المميز .... للمميزين فقط - دورة تأهيل مذيعين ومذيعات - دورة الاخراج التلفزيوني - دورة التمثيل التلفزيوني والمسرحي - دورة المونتاج التلفزيوني - دورة الصحافه الالكترونيه - دورة المكياج الاعلامي للاستفسار اتصل 0776727007 +962 796962684 0796962684
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اليادودة (في جنوب عمان) تضع اسمها على خارطة العالم .
2018-09-11, 3:43 pm من طرف Admin

» International Star Employment Company
2014-09-24, 7:22 pm من طرف ALI_BUSTANJI

» فلسطين..يا حلم الشفق المسافر في عينيّ أغنية!!
2014-04-29, 1:56 pm من طرف د.سمر مطير البستنجي

» اول منتدى عربي - يدفع ما يعادل 250 سنت على كل تعليق او مشاركه
2013-10-28, 4:05 pm من طرف Admin

» مؤشر الشمعه 22 candel 22 indicator
2013-10-23, 1:48 pm من طرف Admin

» مؤشر لندن بريك اوت london break out indicator
2013-10-23, 1:44 pm من طرف Admin

» دعم مشروع تحفيظ القران الكريم
2013-10-05, 7:03 pm من طرف Admin

» 100 يورو هديه من شركة كبرى فقط اشترك واحصل على 100 يورو بدون ايداع
2013-09-30, 9:18 pm من طرف Admin

» شركة كبرى تدفع 2 دولار عند الاشتراك و نصف دولار عن كل زياره من طرفك الدفع عند الثلاثين دولار
2013-09-21, 12:08 am من طرف Admin

» الموضوع مش سهل والشركه كبيره وتدفع مقابل التعليقات ** اي شخص ممكن يعمل دخل شهري فعلي من النت **
2013-09-20, 10:16 pm من طرف Admin

» شركة يبدوا انها قوية جدا وخطة الدخل عاليه جدا ولا يوجد رسوم اشتراك
2013-09-17, 4:11 am من طرف Admin

» فرصه رائعه للاستثمار بدون راس مال ... اقرأ الموضوع بهدوء ... انصح الجميع بالاهتمام
2013-09-15, 4:19 am من طرف Admin

» اعمل من منزلك احصل على 10 سنت عن كل كليك و40 سنت عن كل متابع
2013-09-11, 5:58 pm من طرف Admin

» احصل على وظيفه وانت في المنزل و هديه الاشتراك 10 دولار فور الاشتراك
2013-09-04, 4:28 am من طرف Admin

» شاهدي: 7 أشياء "غير متوقعة" تثير الرجال
2013-05-07, 10:38 pm من طرف Admin

» سورة الكهف - سورة 18 - عدد آياتها 110
2013-05-03, 9:58 am من طرف Admin

» اخلاء مسؤوليه
2012-11-05, 11:31 am من طرف Admin

» وظائف شاغرة في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي شهر سبتمبر/ أيلول 2012
2012-10-12, 11:59 pm من طرف طالب علم

» الحاج عبدالله جبر البستنجي - ابومحمد
2012-09-14, 11:42 pm من طرف Admin

» من هو ناجي العلي .... (حنظله)
2012-09-03, 5:07 pm من طرف Admin

اسعار العملات
أسعار العملات بث حي

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
قران 1
عدد الزوار
where to buy

شاطر | 
 

 تابع خطابات الموازنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yousef ahmad bustanji
مدير شرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 14
العمر : 63
نقاط : 35470
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: تابع خطابات الموازنة   2009-01-11, 11:15 am

4. السياسات الضريبية: لقد أدت السياسات الضريبية المطبقة في الأردن منذ عقدين إلى ارتفاع العبء والجهد الضريبي على المجتمع الأردني إلى مستويات عالية جداً ، ففيما يتعلق بالعبء الضريبي الذي يقاس بنسبة حصيلة الإيرادات الضريبية بجميع أنواعها المباشرة وغير المباشرة إلى الناتج المحلي الإجمالي ، فالأرقام الرسمية المتعلقة بهذا النوع من الإيرادات تشير إلى أنها وصلت إلى ما نسبته 25 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2007 ، وهذه النسبة تعد مرتفعة بالمقارنة مع العبء الضريبي الذي تتحمله المجتمعات في غالبية الدول بما فيها الدول المتقدمة اقتصادياً ، والتي يتجاوز فيها دخل الفرد 20 ألف دولار سنوياً ، حيث لا تتجاوز 20 بالمائة. إن مخاطر ارتفاع العبء الضريبي إلى مستويات عالية لا يقتصر تأثيره السلبي على زيادة الأعباء الاقتصادية على المواطنين ، بل يتعداه إلى الإضرار بالاقتصاد الوطني ، إذ يؤدي إلى تقليل حوافز الإنتاج ، وتثبيط النمو الاقتصادي على المديين المتوسط والبعيد. أما فيما يتعلق بالإيرادات الضريبية على الدخل والأرباح ، فإن المشكلة الأساسية تتمثل في أن حصيلتها منخفضة كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي ، إذ أنها وكما تشير الأرقام الرسمية لعام 2007 تبلغ 4,4 بالمائة ، في حين أنها أعلى من ذلك بكثير في مختلف دول الإقليم المحيط بنا ، والذي تبلغ فيه ما يقارب 7,0 بالمائة ، وفي الدول المتقدمة تبلغ 10,0 بالمائة. وهذه المشكلة ناجمة بالأساس عن الضعف الملموس في الأساليب والأدوات الإدارية والقانونية التي تسمح بالاستفادة من النفوذ على اختلاف أنواعه من قبل شرائح واسعة من أصحاب الدخول المرتفعة في عدم الكشف عن دخولهم الحقيقية ، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة معدلات التهرب الضريبي الذي يمارس في الأردن على نطاق واسع . ومن جانب آخر فإن تطبيق الضريبة العامة على المبيعات وبمعدلات مرتفعة جداً تصل إلى 16 بالمائة ، ساهم في زيادة الأعباء الضريبية على المجتمع وخاصة الطبقات الفقيرة. وهذا النوع من الضرائب يفرض على الفقير والغني بذات النسبة ، لذلك يطلق عليها الضريبة العمياء . وهذا النوع من الضرائب يطبق في غالبية دول العالم بما فيها الدول ذات الدخول المرتفعة بنسب منخفضة. إن هذا الوضع يدفعنا بالمطالبة بإعادة النظر جذرياً بمجمل السياسات الضريبية ، بحيث يتم فيها تخفيض نسبة الضريبة العامة على المبيعات إلى مستويات معقولة دون نسبة 10 بالمائة ، وفرض الضريبة التصاعدية على الدخول والأرباح ، وإيجاد الأساليب والأدوات الإدارية والقانونية التي تفرض تطبيق قانون الضريبة على جميع المكلفين بدفعها دون تمييز.

5. معدلات التضخم: يعاني الاقتصاد الأردني من مشكلة كبيرة تتمثل في ارتفاع معدلات التضخم وبشكل متواصل، بحيث تراجعت القيمة الشرائية للدينار، وأصبحت غالبية السلع غالية جداً، ولا يستطيع غالبية المواطنين من شرائها. وخلال العامين الماضيين كانت معدلات التضخم العالية تبرر بالارتفاع الكبير في أسعار النفط والمواد الغذائية والأساسية، ومع أن أسعار السلع المذكورة انخفضت بشكل ملموس خلال الأشهر الماضية إلا أن ذلك لم ينعكس على السوق المحلي باستثناء أسعار المشتقات النفطية، ولم تتمكن الحكومة حتى ألان من إجبار كبار التجار على تخفيض أسعار السلع بشكل يتلاءم مع انخفاضها في الأسواق الدولية. ويبدو أنه لا يوجد رغبة لدى الطرفين بتخفيض هذه الأسعار التجار والحكومة, متذرعة الأخيرة " الحكومة" بعدم رغبتها بالتدخل المباشر، حفاظاً على فلسفة الحرية الاقتصادية " وهي الفلسفة التي تخلى عنها واضعوها". إن تدخل الحكومة من خلال وزارة الصناعة والتجارة في تحديد أسعار السلع أو على الأقل هوامش للأسعار ، لا يضر بآليات التنافس الحر في الأسواق ، فالمنافسة الحرة لها متطلبات عديدة أهمها غياب أي شكل من أشكال الاحتكار وهذا ما جاء نصا في قانون المنافسة الذي يوجب وزارة الصناعة في تطبيقه ، ونحن في الأردن ما زلنا نعاني من بعض مظاهر الاحتكار في بعض القطاعات ، لا بل إن تدخل الحكومة لضبط الأسواق يأتي لصالح المجتمع وتوازنه.

وفي الختام وفي ضوء الأزمة المالية والاقتصادية العالمية وأسبابها ، فانه يتناهى إلى مسامعنا أن هناك العديد من التسهيلات الائتمانية الكبرى ( عشرات الملايين من الدنانير) تمنح لشخصيات دون ضمانات كافية لتغطيتها .

ولان احد أسباب انهيار العديد من المصارف العالمية الكبرى حالات شبيه ( عدم قدرة المقترضين على السداد وعدم كفاية ضماناتهم ) .

ولان هذه المصارف كانت تحصل على تصنيفات ائتمانية متقدمة قبل اشهر من انهيارها .

فمن حقنا أن نسال الحكومة عن حقيقة ما يجري في قطاعنا المصرفي منعا لانزلاقنا في أزمة لا تحمد عقباها .

لذا أوصي الحكومة أن تعمل بشتى الوسائل لدمج البنوك حتى لا يحصل ما لا يحمد عقباه.

حمى الله الأردن وحمى قائد الوطن وحفظ الله أبناء هذا الوطن الغالي تحت ظل القيادة الهاشمية الحكيمة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
النائب
يوسف البستنجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع خطابات الموازنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البستنجي الاجتماعي :: منتدى سعادة النائب يوسف البستنجي-
انتقل الى: